كتاب الإسلام والطاقات المعطلة لـ الشيخ محمد الغزالي


كتاب: الإسلام والطاقات المعطلة
المؤلف: الشيخ محمد الغزالي

في هذا الكتاب مقارنة بين: طبيعة دين٬ وواقع أمة... اعتمدت في شرحها على المعروف من مبادئ الإسلام٬ والمألوف من حياة المنتمين إليه. وسوف يلمس القارئ بعد الشقة بين ما يجب أن يكون... وبين ما كان بالفعل. وسيرى أسباب هذا التفاوت كما تكشف لي من خلال مدارسة التاريخ واستنباء أطواره. وإذا كنت لم أجنح إلى سرد وقائع وإحصاء أحداث٬ فإن وضوح الواقع أغناني عن ذلك الجهد. وهو واقع ليس بينا في ذهني وحدي٬ بل هو بين في أذهان جمهرة المشتغلين بالشئون الإسلامية. إننا نحن المسلمين أمة كبيرة عريقة. مكثنا طوال عشرة قرون تقريبا٬ ومكانتنا في العالم متوطده٬ ورسالتنا فيه مشهورة. وليست هذه القرون سواء في ازدهارها وثنائها.. لقد كانت أخرياتها أشبه بذبالة مصباح أوشك وقوده على النفاد ٬ فهي ترتعش مع هبات النسيم٬ ولا تبقى مع زئير العواصف. ومع تربص الأعداء وذهول المدافعين٬ جاءت القرون الأخيرة٬ فطوت طيا شنيعا هذه الأمة الكبيرة، وفضت مجامعها٬ ونكست راياتها، وعاثت في تراثها٬ وفعلت به الأفاعيل..! لكن الأمة الإسلامية مزودة بدين عصي على الفناء٬ له قدرة على تغيير الروح الهامد٬ وتجديد الأسمال البالية... وهى ما زالت تستشفي من سقامها٬ وتنتقل في مراحل العافية من طور إلى طور. وتحاول أن تستعيد قواها كلها٬ وتستأنف أداء رسالتها الأولى.

حجم الكتاب : 5 MB