نهاية المطاف 
المؤلف : أجاثا كريستي

حين جاءت نوفريت إلى الضيعة كانت فتنة للأبصار ، وسحراً يخلب الألباب ، ولكنها جلبت الشر معها كاسحاً طاغياً ، فوقعت حوادث موت كثيرة ، وحلت اللعنة بالمكان ، وروع القوم ، واستبد بهم الخوف ، وظل الشبح بالمرصاد ، يقتل ويفتك ، ولا يملك أحد من الناس دفعاً لشره ، وظل الدم يسيل ، ويسيل ، ومن سينقذ الناس من هذا الشبح الرهيب..

حجم الكتاب : 12 MB


إرسال تعليق